أزمة البرلمان, مقري يدعو الشعب لتحمل مسؤوليته ومحسن بلعباس يدين الانقلاب

Liberte; le Mercredi 17 Octobre 2018
149955

 

وصف رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري ما تقوم به الأغلبية في المجلس الشعبي الوطني لفرض حالة شغور في منصب الرئيس "وصمة عار في وجه نواب الموالاة وأحزابهم ومن يقف وراءهم

ودعا مقري الشعب الجزائري "أن يتحمل مسؤوليته وأن لا يبقى متفرجا حتى ينزل السقف على الجميع". وقال مقري في التصريح الذي نشره على صفحته في الفايسبوك اليوم، الأربعاء 17 أكتوبر 2018 "على الشعب الجزائري أن ينخرط في المعركة السياسية السلمية ضد هذا العبث بالدولة وبالوطن وأن يسند الوطنيين النزهاء من النواب والمنتخبين والسياسيين ونشطاء المجتمع المدني الذين بقوا ثابتين في طريق التغيير والإصلاح ولم يتورطوا في الفساد وبيع الذمم

رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، محسن بلعباس، عبر بدوره عن موقفه مما يجري في البرلمان واصفا ذلك ب"الانقلاب". وكتب محسن بلعباس في صفحته على الفايسبوك قائلا "يستعد نواب في المجلس الشعبي الوطني للقيام بإنقلاب تحت غطاء الاعلان عن شغور في منصب الرئيس". وإذا تمت تزكية إزاحة رئيس المجلس بهذه الطريقة "من قبل أفراد خارجين عن القانون ودون أي سلطة" يقول محسن بلعباس "فسيكون ذلك خطوة أخرى في طريق الانحراف الذي يقوده الجناح المسيطر داخل النظام

ويعتبر رئيس الأرسيدي كذلك أنه "لا يمكن لأي مواطن أن يقبل مثل هذا الانحراف ولا يوجد هناك أي حجة يمكن أن تبرر هذا الفعل لأن الانقلاب يبقى إنقلاب

م. إيوانوغن 

Categorie(s): liberte عربي

Auteur(s): محمد. إيوانوغن

Commentaires
 

Vous devez vous connecter avant de pouvoir poster un commentaire ..